vendredi 7 juillet 2017

شرح مقال : Courir permettrait de rallonger l'espérance de vie de trois ans


Courir régulièrement permettrait de rallonger l'espérance de vie de trois ans


الجري بانتظام يسمح بإطالة متوسط العمر المتوقع بثلاث سنوات


v    تحميل المقال بصيغةPdf  


سوف تقلل الممارسة بشكل كبير من معدل الوفاة المبكرة بنسبة 40% حتى لدى المدخنين، ومن شأنها كذلك أن تساعد على إطالة العمر المتوقع ثلاث سنوات.
ساعة من الألم, سبع ساعات من الحياة ؟ يبدو أن ممارسة الجري بانتظام يطيل بشكل جوهري متوسط العمر المتوقع، وفق دراسة جديدة للعديد من الباحثين من جامعة ولاية أيوا ، ذكرت الأربعاء من قبل صحيفة نيويورك تايمز.

نشرت في مجلة التقدم في أمراض القلب والأوعية الدموية، تسلط الضوء الدراسة الجديدة على أن الرياضة يمكن أن ترفع من حياة أولئك الذين لا يركضون بما يقرب من 3.2 سنة. بشرطين : ممارسة هذه الرياضة نحو ستة أشهر في مدة 40 سنوات, وبمعدل ساعتين في الأسبوع. باختصار، فإن استنتاجهم هو أن ساعة من الركض تزيد إحصائيا في متوسط العمر المتوقع من سبع ساعات.

'هذا ليس [تراكم] لانهائي' ، يقول البروفيسور Duck-chul Lee ، المؤلف المشارك في الدراسة والمتخصص في علم الحركة، ناهيك عن المشاكل المفصلية إلى أجل. سقف هذه المكاسب سيكون حوالي ثلاث سنوات. من مجموع الرياضات المدروسة، بما في ذلك المشي وركوب الدراجات، يبدو أن الجري هو أكثر الرياضات فعالية.

بصفة عامة، يشير الباحثون إلى ممارسة هذا الانضباط -بغض النظر عن وتيرة - يقلل من خطر الوفاة المبكرة بنسبة %40، حتى في حالة مدخن أو مستهلك كبير للكحول، أو مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم والسمنة',  تروي اليومية الأمريكية.

يعتمد عمل العلماء على بيانات من دراسة سابقة في عام 2014 ، أجريت على 55 137 البالغين. فصلت بالفعل في انخفاض الوفيات من بين أتباع الجري على الأقدام. إذا أضفنا هذا إلى الأعمال المحذرة من المخاطر الصحية للسكون، لا يوجد أي سبب لعدم انتعال حذاء رياضي. يوم الخميس, أستاذ علم الأعصاب Michel Desmurget، وأوضح لميكروفون France Bleu 'ساعة تمضي أمام التلفزيون ، هي 20 دقيقة أقل في الحياة '.

Aucun commentaire

جميع الحقوق محفوظة Appfrancais2017 ©