mercredi 8 mars 2017

الطريقة الفعالة لتعلم المفردات الفرنسية


أهلا بكم أصدقاء ومتتبعي مدونة تعلم اللغة الفرنسية، كما رأيتم في العنوان فموضوع التدوينة يتحدث عن الطريقة الفعالة لتعلم وحفظ المصطلحات الفرنسية دون نسيانها، لأنه وبلا شك العديد من المتعلمين والمبتدئين يواجهون مشكلة في حفظ المصطلحات الفرنسية، فبعضهم يجد كلمة فرنسية جديدة فيقوم بشرحها وفهم معناها عن طريق القاموس ثم بحفظها لكنه بعد مرور مدة يكتشف أنه قد نسيها. لذلك في هذه التدوينة سنحاول تصحيح مجموعة من الأخطاء أثناء التعلم وسنقوم بتوجيهكم إلى الخطوات السليمة لتعلم المفردات الفرنسية الجديدة بفعالية دون نسيانها.
1- الصور وليس الكلمات
هناك خطأ شائع في تعلم المفردات سنفصل فيه الآن، مثلا ماذا إن قلت لك كلمة "فيل" باللغة العربية؟ لا شك أنك تتخيل صورة حيوان الفيل في مخيلتك، يعني كلمة فيل لها مرادف على شكل صورة في دماغك ومعنى الكلمات لا يكتمل ولا يتجلى إلا إذا قمت بتخيل لصورة في دماغك مرتبطة بالكلمة. الآن، ماذا إن قلت لك كلمة Bibliothèque بالفرنسية، المنهجية التي ستعتمدها والتي يعتمدها كل المتعلمين هي أن المتعلم يقوم بترجمة كلمة Bibliothèque إلى العربية يعني (مكتبة)، وبعدها سيقوم دماغك بإعطائك صورة لمكتبة في مخيلتك لتفهم في الأخير أن الكلمة الفرنسية نقصد بها مكتبة، هذه الطريقة تأخر التعلم والاستيعاب لأنها تطيل طريق فهم المفردات، بالإضافة إلى ذلك فإن ربط مفردة فرنسية بمفردة عربية يسهل نسيان المفردة الفرنسية. لماذا؟ لأن الدماغ يسهل عليه حفظ الصور وليس الكلمات، إذن عند حفظ المفردات الفرنسية وجب ربطها في المخيلة بصورة، يعني مثلا كلمة Bibliothèque يجب أن تحفظها وتربطها في دماغك بصورة لمكتبة وليس عليك أن تحفظ ترجمتها للغة العربية، ونفس الشيء بالنسبة لباقي الكلمات، فعليك فك الارتباط باللغة الأم (العربية) وتتعلم الفرنسية بشكل منفصل.
2- مصادر تعلم المفردات الجديدة  
أنا شخصيا لا أنصح بتاتا بالحفظ مباشرة من القاموس، هذه الطريقة ببغائية فقط وليس فيها أي فائدة، ما ستحفظه اليوم ستنساه حتما غدا، لذلك دع الكلمة هي من تفرض نفسها عليك، مثلا عندما تكون في طور قراءة مقال باللغة الفرنسية ستجد بعض الكلمات التي لن تفهمها ليكتمل فهمك للمقال، لذلك ستضطر للبحث عن معنى الكلمة وهكذا ستكون الكلمة هي من تفرض نفسها عليك وسترفع احتمال عدم نسيانها مستقبلا، ومن مصادر جمع وحفظ المصطلحات الجديدة:
                                  ×       قراءة الكتب والمقالات وكل ما هو فرنسي والذي له فائدة في تعلم كيفية كتابة الكلمات وتراكيب الجمل وكيفية الربط بينها بواسطة روابط منطقية ((Connecteurs logiques.
                                  ×       مشاهدة القنوات التلفزيونية الفرنسية والاستماع لقنوات الراديو الفرنكوفونية، وأنا هنا أنصح بإكثار الاستماع لأن هذا سيعلمك من جهة أخرى كيفية التعبير ونطق الكلمات (Prononciation)
3- الخطوات الأربع لتعلم المفردات الجديدة بفعالية
هناك أربع خطوات أساسية لحفظ وتعلم مفردات اللغة الفرنسية بطريقة فعالة:
1.      أقرأ و استمعLire et écouter  : كما قلنا لكم مسبقا فعليكم بالقراءة والاستماع لاكتشاف المصطلحات الجديدة.
2.      سجل Noter: أي قوموا بتدوين وتسجيل الكلمات الجديدة في مذكرة.
3.      ابحث عن المعاني Chercher les définitions: ابحثوا عن معاني المصطلح الجديد، وأقول المعاني لأنه ممكن أن نجد معاني عدة لكلمة واحدة.
4.      إعادة الاستعمال و التطبيقRéutiliser et appliquer : لترسيخ المفرد الجديد في الذاكرة يجب إعادة استعماله سواء في كتابة مواضيع لإنشائية أو تعابير شفوية. وهنا نحيلكم على جوهر الموضوع أو السر الأساسي للحفظ دون النسيان، ولذلك سنستحضر معكم طريقة تخزين المعلومات في الذاكرة، فكما هو معلوم فإن الذاكرة عند الإنسان تنقسم إلى نوعين:
                                ×         ذاكرة قصيرة المدى Mémoire à court terme : لها قدرة تخزينية محدودة، وهي ذاكرة تحتفظ بالمعلومات بشكل مؤقت، بضع ثواني، مثلا عندما يملي عليك أحد رقم هاتف لتسجله فإن الذاكرة القصيرة المدى تشتغل لتخزين الأرقام المكونة لرقم الهاتف للحظات، ثم بعدها تقوم بنسيانها بسرعة.
                               ×          ذاكرة طويلة المدى Mémoire à long terme : هي ذاكرة ذات سعة غير محدودة وتخزن فيها معلومات لسنوات طويلة، مثل تذكر أسماء أعزّ الأصدقاء لديك، وتذكّر اسم المدرسة التي أنهيت بها الصف الأول، وهي أهم أنواع الذاكرة وأكثرها تعقيداً؛ لأنّها تحفظ المعلومات والأحداث والمواقف والمشاعر لسنوات طويلة بكلّ ما نعرفه عن العالم من حولنا.

إذن المفتاح هو أنه يجب أن نستغل الذاكرة طويلة المدى لتخزين الكلمات المحفوظة حديثا، ولتخزين الكلمات الجديدة في هذه الذاكرة يجب أن نعتمد على تقنية التكرار، والتكرار هو إعادة استعمال أو على الأقل الاطلاع على الكلمات الفرنسية التي اكتشفناها ودوناها في المذكرة مسبقا مرة كل ثلاثة أيام أو مرة كل أسبوع على الأكثر، لأنه لو اقتصرت على تدوين الكلمات فقط فكأنما تقوم بدفنها، لذلك يجب الاطلاع على الكلمات التي حفظتها أربع مرات مثلا مستقبلا في فترات زمانية متباعدة نوعا ما، وهنا ستعطي لنفسك احتمالا كبيرا بأن المفردات التي حفظتها ستترسخ في الذاكرة.

Aucun commentaire

جميع الحقوق محفوظة Appfrancais2017 ©